مقالات دعويةمقالات صحيفة البادية

ونلقتي ( 21 ) : الإخلاص

نلتقي مرة أخرى وبعد تلك الموعظة في العدد الماضي اسأل وأقول: هل يكفي أن يعمل الإنسان المسلم الأعمال الصالحة التي ذكرناها حتى يفوز برضوان الله وينجو من عقابه؟ والجواب لا والله فلا بد له من الإخلاص في تلك الأعمال وأن تكون وفق شرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لأن الإخلاص لب الأعمال والله تعالى طيب لا يقبل إلا طيباً فهو القائل سبحانه: (فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً) وفي الحديث القدسي يقول سبحانه( أنا أغنى الأغنياء عن الشرك فمن عمل عملاً أشرك فيه معي غيري تركته وشركه).
فيا لله رب عمل صغير يكبره الإخلاص ورب عمل كبير يصغره الرياء ورب عمل قليل يكثره الإخلاص ورب عمل كثير يقلله الرياء والعياذ بالله وصدق من قال: النية مطية. فهي والله كذلك وكم من مصاعب في طريق الدعوة والعمل الصالح زالت بسبب إخلاص العاملين وكم من عراقيل ومتاعب انتهت بفضل الإخلاص لأن الله أعانهم عليها.
فأين المخلصون من أبناء هذه الأمة فهم والله الأمل المنشود وهم أدوات البناء الحقيقية وعلى أكتافهم تبنى الحضارات وبجهودهم يعود مجد الأمة بالرغم من قلة عددهم وعدتهم وكثرة المؤامرات حولهم فهم من بشرهم ربنا سبحانه يقول: (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ).

ونلقتي ( 21 ) : الإخلاص : صلاح بن مسلم باتيس

الوسوم

صلاح باتيس

صلاح بن مسلم باتيس، من مواليد 1975م -محافظة حضرموت - ناشط اجتماعي وسياسي ومصلح اجتماعي ، وشخصية مرموقة ، له قاعدة شعبية واسعة ،مؤسس ورئيس مؤسسة البادية الخيرية منذ تأسيسها في أكتوبر 2011 ، شغل عدد من المناصب السياسية ابان الثورة الشبابية التي اجتاحت اليمن في مطلع العام 2011م .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق