مقالات دعويةمقالات صحيفة البادية

ونلتقي 22 ( الصبر على الابتلاء )

فإنه مما لا شك فيه أن المسلم في هذه الحياة في ابتلاء واختبار، وإلا ماذا يعني لك حديث النبي r (( الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر)). وما دام الأمر كذلك فلا تحزن لكثرة العوائق والعراقيل فإنها والله دليل على سلامة الطريق،

فسر على بركة الله ولاتلتفت فليس هناك وقت للعاملين يقضونه في الالتفات للوراء ولأن أمامهم طريق طويل وشاق للوصول إلى الأهداف العظيمة .

ووصيتي أن نتحلى بالصبر مع الاستعانة بالله تعالى في جميع أمورنا فلا تخطيط ولا تدريب وتأهيل ولا عمل ونشاط ولا إعداد تقارير وتقييم ولا استفادة من الأخطاء ولا فرح بالنجاح بدون الاستعانة به سبحانه، فإذا ما كان ذلك فمرحباً بعده بكل العوائق لأننا صابرون ثابتون شعارنا :

ولست أبالي حين أقتل مسلماً ** على أي جنب كان في الله مصرعي

وذلك في ذات الإله وإن يشأ **  يبارك على أوصال شلوٍ ممزعِ

وهي دعوة لكل الحاقدين والمنافقين أن يوفروا على أنفسهم فلن يزيدنا كيدهم ومكرهم إلا إصراراً ومضاعفة للجهود الخيرة في سبيل الله عز وجل لأننا نتذكر دائماً ذلك المشهد الرائع والنبي r يمر بأصحابه في مكة وهم يعذبون ويجلدون فينشر عليهم هذا البيان الرباني:( صبراً فإن موعدكم الجنة ). نعم إنها الجنة موعد كل الصابرين والمرابطين في سبيل الله وكل نعيم دون الجنة حقير، وكل بلاء دون النار عافية .

فلتسمع الدنيا أننا والله لا نرضى بغير الجنة مسكناً ولو بذلنا أعمارنا وأوقاتنا وأموالنا ودماءنا في سبيل الفوز بها فكل ذلك يهون وزادنا في الطريق إليها إيماننا وتقوانا وعبادتنا لربنا واستغفارنا وذكرنا له بالليل والنهار ويكفينا في ذلك قوله سبحانه:{{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى }}.

الكاتب / أ : صلاح باتيس .. رئيس المؤسسة

الوسوم

صلاح باتيس

صلاح بن مسلم باتيس، من مواليد 1975م -محافظة حضرموت - ناشط اجتماعي وسياسي ومصلح اجتماعي ، وشخصية مرموقة ، له قاعدة شعبية واسعة ،مؤسس ورئيس مؤسسة البادية الخيرية منذ تأسيسها في أكتوبر 2011 ، شغل عدد من المناصب السياسية ابان الثورة الشبابية التي اجتاحت اليمن في مطلع العام 2011م .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق