أخبار الفروع والمراكزالبرامج التعليميةالبرامج القرآنية والدعوية

مركز تاربة التعليمي يكرم (26) حافظة لكتاب الله عز وجل

مركز تاربة التعليمي يكرم (26) حافظة لكتاب الله عز وجل

برعاية كريمة من مؤسسة البادية الخيرية وفي حفل قرآني بهيج مركز تاربة التعليمي يكرم (26) حافظة لكتاب الله عز وجل بوادي بن سلمان بتاربة عصر يوم السبت الماضي، حيث بدأ هذا الحفل بالقرآن الكريم و الحديث النبوي الشريف ثم أنشودة ترحيبية بعنوان (هلا مرحيب بقدوم الغوالي) بعدها تحدثت ضيفة الحفل الشيخة/ انتصار بامطرف المجيزة للسند بمركز الإقراء بالجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بوادي حضرموت حيث وجهت ثلاث رسائل:

الرسالة الأولى للأمهات: حيث شكرتهن علي الحضور وكذا حثتهن علي ضرورة الدفع ببناتهن لحضور حلقات القرآن والعلم.

الرسالة الثانية للحافظات: حيث أكدت علي ضرورة الإخلاص والصبر والمثابرة وأهمية الارتقاء بمستوي الحفظ والتلاوة.

الرسالة الثالثة: وجهت دعوة لجميع الحاضرات بأهمية استغلال العمر في طاعة الله تعالي والانخراط في حلقات العلم والذكر.

مركز تاربة التعليمي يكرم (26) حافظة لكتاب الله عز وجل

و قد كانت أكثر فقرات الحفل  تأثيرا هي زفة الحافظات اللاتي خرجن على الحاضرات بأبهى صورة وأحسن نظام وترتيب ومع قراءة أبيات شعرية معبرة ومؤثرة من قبل إحدى المعلمات وعلى إيقاع صوت النشيد ووسط نثر الورود والزينات وزغردة وفرحة كل الأمهات والحاضرات اللاتي اختلطت دموع الفرح بدموع العبرات على كثير منهن.. وحق لهؤلاء الحافظات أن يفرح لهن هذا الفرح فهن من أهل الله وخاصته .

ثم كلمة الحافظات ألقتها إحدى الحافظات أوصت خلالها أخواتها الحافظات بتعهد القرآن الكريم وتعليمه للآخرين .. مقدمة شكرها لكل من أوصلهن إلى هذه المرتبة والمنزلة .

بعدها قدمت إحدى الطالبات قصيدة شعرية بعنوان (هنوا لمركز تاربة بنجاح حفل الحافظات) . ثم أنشودة جماعية .

وفي ختام الحفل كرمت ضيفة الحفل الشيخة/ إنتصار بامطرف و مشرفات المدارس الأمهات والحافظات بجوائز عينية قيمة.

حضر الحفل مشرفات مدارس التحفيظ والمعلمات والطالبات وأمهات الحافظات وجمع غفير من النساء بمنطقة تاربة.

مركز تاربة التعليمي يكرم (26) حافظة لكتاب الله عز وجل

الجدير بالإشارة أن جميع الحافظات المكرمات تخرجن في العام الدراسي الماضي: 1437 هـ – 2016 م، و قد بلغ عدد الحفاظ والحافظات المتخرجين من مدارس مركز تاربة التعليمي منذ تأسيسه عام 2002م إلى عام 2016م (217) حافظ وحافظة.

تقرير : خالد بهيان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق