أخبار الفروع والمراكز

البادية فرع وادي عمد تدشن الدورات المهنية لبرنامج مهنتي بين يدي 2 الممول من صلة للتنمية بحضور السلطة المحلية

أقامت البادية للتنمية والأعمال الإنسانية فرع وادي عمد صباح اليوم الأحد 2018/2/25م،حفل تدشين الدورات المهنية لبرنامج مهنتي بين يدي في نسخته الثانية الممول من قبل مؤسسة صلة للتنمية بحضرموت والذي يشمل على دورتي هندسة وصيانة الدراجات النارية ودورة صيانة الجوالات، بحضور الأستاذ عبد الرحمن حارث باقادر عضو الهيئة الإدارية رئيس لجنة التخطيط والتنمية بالمجلس المحلي بمديرية عمد، والأستاذ عبدالكريم مبروك بن الشكل الجعيدي عضو المجلس المحلي بالمديرية مدير الفرع وعدد من الشخصيات الاجتماعية والمشاركين في البرنامج.

وفي الحفل الذي بدأ بآيات من الذكر ا لحكيم، القى الأستاذ عبد الكريم بن الشكل مدير الفرع كلمة أشار فيها إلى أن تنفيذ البرنامج يأتي انطلاقا من الرؤية الجديدة للبادية وامتدادا لمشاريعها التنموية التي تعنى بالشباب, مثمنا الدور الكبير لمؤسسة صلة للتنمية وقيادتها ممثلة بالأستاذ علي حسن باشماخ مدير المؤسسة والأستاذ خالد بن شهاب مدير برامج تنمية المجتمع في دعم الشباب وتنمية قدراتهم وتمكينهم.

بدوره عبر الأستاذ عبدالرحمن حارث باقادر عضو الهيئة الإدارية للمجلس المحلي بالمديرية في كلمته عن سعادته بحضور الحفل معتبرا ذلك خطوة في الاتجاه الصحيح خصوصا وأن السلطة المحلية بالمحافظة أعلنت العام 2018م عام لتمكين الشباب بحضرموت مختتما حديثه بالثناء على دور المؤسسات القائمة على البرنامج.

كما قدم الأستاذ سامي سعيد باعوبث منسق برامج التدريب والتأهيل بالفرع فكرة شاملة عن برنامج مهنتي ومراحلة والدورات التي ستنفذ ومعايير الاختيار للأسر وتمكينها.

هذا وقد تخلل الحفل كلمة للمدرب المهندس أحمد السيود وكلمة للمشاركين في البرنامج، وقصيدة شعرية للشاعر أمين صالح باعمران نالت استحسان الحاضرين.

تجدر الإشارة إلى أن البادية للتنمية والأعمال الإنسانية فرع وادي عمد قد نفذت برنامج مهنتي بيدي في نسخته الأولى واستفاد منه عشرة من الشباب.

مؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية

احدى المنظمات اليمنية الرائدة العاملة في المجالات التنموية والإنسانية تأسست في 14 أكتوبر 2001 م، معتمدة العمل المؤسسي المشترك لبناء مجتمع حضاري متميز ، لتجعل الانسان أولاً و ترسم صورة رائعة لمعاني الانسانية و المصداقية والشفافية في كل مشاريعها وبرامجها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق