أخبار البادية

مركز تاربة التعليمي يقيم الإفطار السنوي للمعلمين بالمركز

نظم مركز تاربة التعليمي التابع لمؤسسة البادية أمسية رمضانية وإفطاره السنوي للإدارات والمعلمين بمدارس تعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعية بمنطقة تاربة التابعة للمركز، الأربعاء 2019/5/8م، بمبنى المركز.

وقد استهل برنامج بالإفطار السنوي الذي موّلته مؤسسة رخية للتنمية ، وأشرفت عليه إدارة مركز تاربة، وحضرة زهاء (100) معلما وإداريا، بآي من الذكر الحكيم تلاها الطالب منيف سالم هادي بن مزروع ثم استمع الحاضرون إلى وصلة إنشادية وترحيبية معبرة قدمها طلاب فرقة الإنشاد بمدرسة حذيفة النموذجية بمنطقة البلاد .

بعد ذلك ألقى مدير مركز تاربة التعليمي الأستاذ مرعي حسن الجابري كلمة المركز نقل في بدايتها للجميع تهاني وتبريكات الأخوة في مؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية ممثلة بقسم التعليم وقطاع تنمية المجتمع بالمؤسسة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، شاكرا لمؤسسة رخية للتنمية على تمويلها لهذا الإفطار، مرحبا بجميع الحاضرين واستعرض في سياق كلمته أبرز الأنشطة والإنجازات والمشاريع التي أقامها وأشرف عليها المركز خلال الفترة الماضية، والحث على الاستمرار في طريق تعليم ونشر كلام الله تعالى من خلال استغلال أيام وليالي الشهر الفضيل والعطلة الصيفية بإقامة المناشط الصيفية المختلفة، موصيا إخوانه وأبنائه المعلمين على التحلي بالقدوة والصبر في أداء رسالة التعليم والمتابعة للطلاب والطالبات، مختتما في كلمته الشكر للجهود الجبارة التي تبذلها المدارس في سبيل تحسين العمل والأداء بمدارسهم، مقدما شكره للحاضرين على تلبيتهم الدعوة، وتمنى للجميع صياما وقياما مقبولا واستغلال هذه الليالي والأيام المباركة بالقرب من الله تعالى بالواجبات والطاعات .

مركز تاربة التعليمي يقيم الإفطار السنوي للمعلمين بالمركز، برامج الخير الرمضانية، البادية للتنمية

كما شارك ضيف اللقاء والأمسية الرمضانية فضيلة الأستاذ الفاضل أيمن بن مسلّم مدير مكتب الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بالغرف بكلمة إيمانية وخواطر تربوية وجه من خلالها رسائل لكل المعلمين على ضرورة الاهتمام والتحلي بأخلاقيات أهل القرآن وحسن الأدب في التعامل والتعليم، وأن يرسموا قدوة ونموذج حسن لطلابهم ومجتمعهم، كما أوصى المعلمين بالتحلي بالصبر في هذا الطريق وتحمل بعض السلوكيات التي قد تظهر من المتعلم ومعالجتها برفق، وانتشال الغافلين والسير بالمتعلمين للرقي والأخذ على أيديهم خصوصا في زمن الملهيات والنوازع التي لربما تنزعهم للشرور، كما وجه المعلمين إلى ضرورة التطوير الذاتي واكتساب الثقافة والتزود ببعض المعارف والمهارات، مختتما كلمته بأن المعلم عمود مهم في كل المجتمعات فلا ينبغي له التواني والتكاسل عن رسالته الشريفة والنبيلة وليجعل قدوته في ذلك خير معلم ومربي ومرشد وهو النبي صلى الله عليه وسلم .

الوسوم

مؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية

احدى المنظمات اليمنية الرائدة العاملة في المجالات التنموية والإنسانية تأسست في 14 أكتوبر 2001 م، معتمدة العمل المؤسسي المشترك لبناء مجتمع حضاري متميز ، لتجعل الانسان أولاً و ترسم صورة رائعة لمعاني الانسانية و المصداقية والشفافية في كل مشاريعها وبرامجها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق