أخبار البادية

مدرسة الفتح لتعليم القرآن الكريم بمسجد الأنصار بديار ال بهيان ومسجد رياض الصالحين بالكروس الشرقية تحتفل بتكريم 5 حفاظ لكتاب الله تعالى واختتام الأنشطة الرمضانية

اقامت مدرسة الفتح لتعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعية بمسجد الانصار بديار ال بهيان ومسجد رياض الصالحين بالكروس الشرقية التابعة لمركز القطن التعليمي بمؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية الجمعة 26 رمضان الموافق 2019/5/31م، الحفل التكريمي ل 5 حفاظ كتاب الله تعالى واختتام الانشطة الرمضانية لعام 1440هـ.

وفي الحفل الذي بدأ بآيات كريمات ألقاها الحافظ أنس عبدالله بازهير، القى الأستاذ حداد عمر القحوم رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس المحلي بمديرية القطن كلمة هنأ في مستهلها الحفاظ واولياء أمورهم موضحا سلسلة التربية والتعليم والتي تتكون من الأسرة والمسجد والمدرسة داعيا معلمي المدارس أن يكون لهم نصيب في تعليم القران الكريم وغرس المفاهيم والقيم في نفوس الجيل، وأشاد القحوم في كلمته بما تشهده القطن في كثير من مساجدها من تخريج حفاظ لكتاب الله عز وجل.

بدوره حث الأستاذ فائز مبروك المحورق مشرف حلقات مسجد الانصار في كلمة الادارة الطلاب على الاقتداء بزملائهم الحفاظ والسير على خطاهم كما وشجع المحورق أولياء الأمور على متابعة أبنائهم ، شاكراً في ختام كلمته كل الداعمين وفاعلي الخير المساهمين في إنجاح أنشطة وفعاليات المدرسة.

من جهته تحدث الأستاذ مبارك البريكي ضيف الحفل عن مكانة وشرف النسب لحفاظ كتاب الله وشجع الحفاظ على الحفظ بالسند المتصل للحصول على شرف ذلك النسب، مشجعاً الطلاب الذي لم يتموا حفظ كتاب الله على الاستمرار في الحفظ والمراجعة والعمل بما تم حفظه من القرآن.
وتخلل الحفل الاستماع لنماذج من قراءات الحفاظ الخمسة وهم:
سالم مبروك المحورق
عبدالله علي باشعيوث
محمد عبدالله مزروع
صالح عيظة بن الزوع
أنس عبدالله بازهير

وفي ختام الحفل تم تكريم 5 حفاظ كتاب الله تعالى بجوائز عينية، وأولياء أمورهم وكذا تكريم الفائزين والمشاركين في الأنشطة الرمضانية المختلفة والجهات الداعمة.

حضر الحفل المدراء التنفيذين لعدد من المؤسسات بالمديرية ومدراء بعض المدارس وعدد من والشخصيات الاجتماعية والوجاهات بالمنطقة وجمع غفير من محبي القرآن وأهله .

الوسوم

مؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية

احدى المنظمات اليمنية الرائدة العاملة في المجالات التنموية والإنسانية تأسست في 14 أكتوبر 2001 م، معتمدة العمل المؤسسي المشترك لبناء مجتمع حضاري متميز ، لتجعل الانسان أولاً و ترسم صورة رائعة لمعاني الانسانية و المصداقية والشفافية في كل مشاريعها وبرامجها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق