أخبار البادية

بتمويل مؤسسة صلة للتنمية : مؤسسة البادية الخيرية تشارك في تدشين حملة إغاثة أبناء الجوف النازحين في صحراء العبر

 شاركت مؤسسة البادية الخيرية في تدشين حملة إغاثة أبناء الجوف النازحين في صحراء العبر التي مولتها مؤسسة صلة للتنمية .. هذا اليوم الاثنين الثامن والعشرين من ديسمبر الجاري جراء الحرب التي تعصف بالبلاد منذ مطلع العام 2015م .. وفي حفل التدشين الذي بدأ بآيات من كتاب الله رحب الأستاذ / مبخوت محمد عذبان رئيس جمعية السلام والتنمية بمحافظة الجوف ( الجمعية الشريكة في التنفيذ ) بالحاضرين شاكراً لهم تلبية الدعوة بالحضور وتجشم عناء السفر وقطع المسافات الطويلة لمشاركة إخوانهم أبناء الجوف معاناتهم .. مضيفاً : لقد نزح قرابة ستة آلاف أسرة من محافظة الجوف منذ قرابة سبعة أشهر جراء الحرب التي شهدتها المحافظة بعد دخول مليشيات الحوثي التي فجرت المنازل وهجرت الأسر ورملت النساء ويتمت الأطفال فها هم قد افترشوا الأرض والتحفوا السماء في هذه الصحراء ..54578768 مضيفاً في هذه الصحراء يوجد أكثر من خمسة وعشرين تجمع سكاني للنازحين .. شاكراً لمؤسسة صلة للتنمية والمؤسسات المنفذة وكل الخيرين وقفتهم مع إخوانهم أبناء الجوف النازحين .. كلمتا الشخصيات الاجتماعية والمجتمع المحلي استعرضتا حجم المعاناة التي يعيشها أبناء الجوف وخاصة النازحين في هذه الصحراء ، والدعوة لكل الخيرين والمؤسسات الخيرية والتنموية للوقوف معهم .. معبرين عن فائق شكرهم وامتنانهم لإخوانهم في محافظة حضرموت وخاصة مؤسسة صلة للتنمية والمؤسسات الأخرى المنفذة للحملة .. وفي الحفل الذي تخللته قصيدة شعرية للشاعر عبدالله جابر ألقيت كلمات للمؤسسات الأربع المنفذة للحملة استعرضت الدور الذي لعبته خلال الحرب والأحداث التي شهدتها البلاد من إغاثة للمتضررين والنازحين وإيوائهم والوقوف إلى جانبهم .. كلمة الجهة الممولة ألقاها الأستاذ/ خالد يسلم بن شهاب مدير برامج المجتمع بمؤسسة صلة للتنمية تحدث فيها عن الحملة الإغاثية التي تستهدف أبناء الجوف النازحين في صحراء العبر وما تشمله من معونات وإغاثات .. مشيرا أن هذه الحملة تنفذها أربع مؤسسات وهي مؤسسة البادية الخيرية والتي ستوزع البطانيات والفرش وخزانات الماء وأدوات منزلية ، ومؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية التي توزع السلة الغذائية ، ومؤسسة الريف الاجتماعية الخيرية والتي توزع الخيام ، ومؤسسة وادي حضرموت الخيرية التي توزع وايتات ماء الشرب وأن هذه الحملة ستستمر قرابة عشرين يوماً .. مؤكداً : أن مؤسسة صلة للتنمية قد شاركت ونفذت مشاريع خلال العامين الماضيين داخل محافظة الجوف بالشراكة مع جمعيات ومؤسسات داخل المحافظة .. معرباً عن شكره لأبناء صالح بابكر وفي مقدمتهم الشيخ / عمر صالح بابكر رئيس مؤسسة صلة للتنمية .. شاكراً لكل المؤسسات المنفذة جهودها ، مثمناً الجهود التي تبذلها جمعية السلام والتنمية بمحافظة الجوف على جهودها في الترتيب والتجهيز والتنسيق للحملة .. كلمة السلطة المحلية ألقاها الشيخ / محمد علي بن شافعة رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس المحلي بمديرية الحزم بمحافظة الجوف أشار خلالها على أن محافظة الجوف هي محافظة منكوبة جراء الحرب التي شنتها المليشيات الحوثية والتي فجرت البيوت ويتمت الأطفال ورملت النساء وطمست المعالم الجميلة في المحافظة .. داعياً المؤسسات والجمعيات والخيرين في كل أرجاء اليمن للوقوف مع أبناء الجوف وزيارة مركز المحافظة التي حررت ومشاهدة آثار الدمار والخراب التي خلفته .. مؤكداً أن المحافظة الآن آمنة ومحررة وأبناءها يعانون من أبسط مقومات الحياة فلا ماء ولا غذاء ولا دواء ولا سكن ، الأطفال بدون تعليم لأن معظم المدارس قد دمرت وهدمت .. كما ألقى الأخ عبدالله بن أحمد باتيس المدير التنفيذي لمؤسسة البادية الخيرية كلمة المؤسسة استعرض خلالها الحملات الإغاثية التي قامت بها مؤسسة البادية في العام الجاري 2015م والتي كان آخرها الحملة الإغاثية لتوزيع السلال الغذائية على النازحين في صحراء العبر بتمويل الهيئة العالمية للتنمية البشرية واستفاد منها 600 أسرة مشيراً إلى أن المؤسسة لن تألوا جهداً في تقديم أي عون ومساعدة لإخوانهم النازحين القادمين من محافظة الجوف مؤكداً وقوفهم إلى جانبهم حتى عودتهم إلى ديارهم . وعقب حفل التدشين انطلق وفد مؤسسة صلة للتنمية والمؤسسات المنفذة للحملة والشخصيات الاجتماعية لتوزيع مكونات حملة الإغاثة فزاروا عدد من التجمعات السكانية للنازحين وسلمت لهم المواد الغذائية والخيام والأدوات المنزلية والبطانيات والفرش ومياه الشرب .. وقد ارتسمت الفرحة والسعادة على وجوه المستفيدين وهم يستلمون مواد الإغاثة معبرين عن شكرهم وتقديرهم لمؤسسة صلة وكل المؤسسات المشاركة والخيرين على كل الجهود التي بذلوها وعلى تحمل مشاق السفر حتى الوصول إليهم في وسط الصحراء ..

57867868

الوسوم

مؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية

احدى المنظمات اليمنية الرائدة العاملة في المجالات التنموية والإنسانية تأسست في 14 أكتوبر 2001 م، معتمدة العمل المؤسسي المشترك لبناء مجتمع حضاري متميز ، لتجعل الانسان أولاً و ترسم صورة رائعة لمعاني الانسانية و المصداقية والشفافية في كل مشاريعها وبرامجها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق