أخبار البادية

باستفادة أكثر من 35 ألف أسرة البادية تنفذ مشروع الأضاحي لعام 1442-2021 بتمويل من وقف الديانة التركي

نفذت مؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية من  الثلاثاء إلى الخميس 10-13 ذي الحجة 1442 ، الموافق 20-23/ 7 /2021 ، مشروع الأضاحي في عشر محافظات يمنية هي : حضرموت ، عدن ، مـأرب ، الجوف ، شبوة ، لحج ، أبين ، الضالع ، الحديدة ، تعز بتمويل من وقف الديانة التركي التابع لرئاسة الشؤون الدينية التركية وبالتعاون مع عدد من المؤسسات والجمعيات الشريكة في المحافظات المستهدفة .

وفي تصريح للأخ/ مجدي باشعيوث مدير ادارة المشاريع  ، رئيس لجنة برامج عشر ذي الحجة جاء فيه : أن المؤسسة ومن خلال برامج عشر ذي الحجة لعام 1442/2021 تسعى إلى المساهمة في تقديم المعونات الغذائية والنقدية للفئات الضعيفة واسر الفقراء والايتام والنازحين في المحافظات المستهدفة وقد شكلت لجنة خاصة للإشراف على تنفيذ المشروع ومتابعة عملياته خلال ايام عيد الاضحى المبارك لعام 1442هـ .

واضاف باشعيوث “أنه وبتمويل من وقف الديانة التركي سيتم نحر 1000عجل ، وتوزيعها على المستهدفين خلال يوم العيد وايام التشريق وسيتم من خلالها استهداف ما يزيد عن 35 الف أسرة في 10 محافظات .

وشكر رئيس اللجنة في ختام تصريحه الحكومة التركية رئاسةً وحكومةً وشعباً على دورهم الريادي ودعمهم المتواصل لأبناء الشعب اليمني، وخص بالشكر والعرفان وقف الديانة التركية ورئاسة الشئون الدينية التركية على تمويل هذا المشروع الإنساني .

ويأتي تنفيذ هذه المشروع  في ظل أوضاع معيشية صعبة يعيشها معظم السكان جراء الأحداث التي تشهدها البلاد بهدف التخفيف من معاناة الأسر الأشد فقراً خلال ايام عيد الاضحى المبارك ومن منطلق حرص البادية وشركائها على تفقد أحوال المحتاجين في كل بقعة من اليمن .

وفي سياق متصل أعرب عدد من الشخصيات الاجتماعية ورجال الدولة و المستفيدون من هذا المشروع عن شكرهم وامتنانهم لتركيا حكومة وشعباً على وقفتهم ومساندتهم لليمن واهلها في محنتهم سائلين الله تعالى ان يحفظ تركيا واهلها وان يديم امنها ورخاءها .

مؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية

احدى المنظمات اليمنية الرائدة العاملة في المجالات التنموية والإنسانية تأسست في 14 أكتوبر 2001 م، معتمدة العمل المؤسسي المشترك لبناء مجتمع حضاري متميز ، لتجعل الانسان أولاً و ترسم صورة رائعة لمعاني الانسانية و المصداقية والشفافية في كل مشاريعها وبرامجها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
×

Powered by WhatsApp Chat

×